تعريف البنك ووظائفه وأنواعه

تنظم البنوك العملية المالية والحركة الاقتصادية للدولة، وقد تم إنشاء العديد من البنوك المصرفية متعددة النشاطات والاختصاصات، وكل بنك يختص شريحة معينة من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال، ومهام البنك متعددة، ولمعرفة كل ما يتعلق بتعريف البنك ووظائفه يُمكنك ذلك عبر موقع أموال عربية.

ما هو تعريف البنك

البنك هو المؤسسة المالية التي تأخذ الودائع والعملات من الجمهور، وتقوم بتحويلها إلى وثائق استثمار وإجراء أنشطة الاستثمار المختلفة عن طريق البنك بشكل مباشر، أو بصورة غير مباشرة.

يحافظ البنك على وجود الاستقرار الاقتصادي والمالي، والحد من التضخم الاقتصادي، واتباع سياسات البنك المركزي لتحقيق الموازنة المالية، ويقوم بإجراء كل المعاملات المصرفية للجمهور وتوفير الخدمات الخاصة بالقروض والاستثمار.

يأخذ البنك التراخيص اللازمة ليخول له تلقي الودائع ويقوم بمنح القروض، فيتم إدارة الأنواع المختلفة منها عن طريق البنك المركزي أو الحكومة.

اقرأ أيضًا: أنواع القروض البنكية وسياسات الحصول عليها

المهام الوظيفية البنك

تختلف وظيفة كل بنك عن الآخر على حسب قوة البنك ومجال تخصصه والشريحة التي يستهدفها، ولكن هناك العديد من الأنشطة العامة للبنوك.. لذلك يجب معرفة هذه الأنشطة بعد تعريف البنك بشكل مباشر.

1- الوظائف العامة

  • خدمة الأفراد من الجمهور، وتقديم الخدمات المصرفية من فروع البنوك الموجودة على مستوى البلاد.
  • تقديم جميع الخدمات المالية وتمويل أصحاب الاستثمارات الكبيرة والصغيرة.
  • منح السيولة اللازمة للعملاء وإعطائهم الودائع.
  • تحويل العملات.
  • مشاركة المخاطر مع العملاء.

2-الوظائف الاقتصادية

  • إصدار النقود والحسابات الجارية، والخضوع للشيكات والدفع بناءً على طلب العميل.
  • تسوية الشيكات وتحويلها إلى أوراق نقدية.
  • البنوك تأخذ دور وكلاء التحصيل المختصين بمتابعة مدفوعات القروض وتسوية القروض المختلفة.
  • تقوم البنوك بإقراض واستثمار الأموال، وهذا يساعد على الحفاظ على حجم الاستثمار والحد من التضخم الاقتصادي.
  • تقديم الأنواع المختلفة من القروض المستديمة وقصيرة الأمد.
  • يساعد البنك على توازن احتياطي النقد والاحتياطي الجزئي.

أنواع البنوك

هناك الكثير من أنواع البنوك الذي يختص كل بنشاط وتحت مؤسسة معينة.

  • البنك المركزي.
  • البنوك التجارية.
  • البنوك المجتمعية.
  • بنوك التنمية المجتمعية.
  • البنوك الزراعية.
  • الاتحادات الائتمانية.
  • البنوك التعاونية.
  • بنوك الادخار البريدي.
  • البنوك الخاصة.
  • البنوك الخارجية.
  • بنوك الادخار.
  • البنوك الاستثمارية.
  • البنوك المختلطة.
  • البنوك الإسلامية.

اقرأ أيضًا: أفضل قروض للعاطلين بدون كفيل 1445

العملية التنظيمية للبنوك

بعد الأزمة الاقتصادية العالمية في العام 2008 تم التشديد على عمليات الرقابة الخاصة البنوك، للحفاظ على عدم حدوث هبوط اقتصادي مفاجئ، وتنظيم بيئة البنوك.

تخضع كل البنوك إلى القابة من البنك المركزي الذي يقوم بمقارنة نشاطات البنوك المختلفة بالقوانين والأسس البنكية التي تم وضعها، وقد سمحت القوانين الحالية بانتشار البنوك في الأماكن المختلفة من العالم تحت نفس اسم البنك، دون الحاجة إلى التواجد بجانب العملاء لتقديم الخدمات البنكية لهم.

كلما كان نشاط البنك يلبي رغبات الشريحة الأكبر، توسعت رقعة انتشار الفروع البنكية على مستوى العالم، وتخضع الفروع البنكية إلى سياسة الدولة القائمة فيها.

ما هي أنواع الأنظمة المصرفية

1- الوحدة المصرفية

  • البنوك الصغيرة التي لا يوجد لها فروع ومستقلة بنفسها عن المؤسسات المالية الأخرى.
  • تقدم الخدمات للعملاء المحليين، ويقتصر نشاطها على المنطقة الواقعة فيها.
  • تحصل الوحدة المصرفية على استقلالية القرار بنسبة كبيرة.
  • الموارد المالية للوحدة قليلة نسبيًا، لمحدودية تقديم الخدمات المقدمة للعملاء.
  • لا تخضع الفائدة فيه لأي جهة رقابية لحصوله على الاستقلالية، ويمكن تغيير معدلات الفائدة باستمرار.

2- المجموعة المصرفية

  • مجموعة البنوك التي تنتشر فروعها في المناطق المختلفة، وتقدم العديد من الخدمات للعملاء.
  • لا تتأثر المجموعة المصرفية بالاقتصاد المحلي.
  • العمليات الخاصة بها تخضع للجهات الرقابية.
  • يمكن أن تكون المجموعة المصرفية مؤسسة مشرفة على العديد من القطاعات والأنشطة.
  • تمتلك المجموعة المصرفية العديد من الخدمات التي تقدمها للعملاء، لذلك يكون حجم الموارد المالية مرتفع نسبيًا.
  • يتبع معدل الفائدة الخاصة به فائدة البنك المركزي.

3- البنوك الصغيرة

  • تخضع البنوك الصغيرة لقواعد البنوك الكبيرة بمختلف نشاطاتها، ولكن يكون هناك محدودية في الخدمات المقدمة للعملاء.
  • تخضع للرقابة من البنك المركزي ويتم تطبيق السياسات عليها من قبل البنك المركزي أو الحكومة.

أنشطة القروض البنكية

هناك العديد من النشاطات التي يقدمها البنك ومن أبرز هذه النشاطات نظام الإقراض، ويتم النظام وفق المعايير والشروط التي يضعها البنك المركزي.

  • دفتر التوفير وحسابات الإيداع العادية التي تسمح بإضافة وسحب المبالغ المالية المختلفة إلى الحساب في أي وقت.
  • حسابات سوق المال التي تحمل حدًا للتحويلات المالية، وحد أدنى للرصيد ومتوسط للرصيد الموجود في الحساب.
  • حسابات الشهادات التي يمكن فقدان كل أو بعض الفوائد على عمليات السحب أن يتمم استحقاقها.
  • حسابات الشهادة ذات المدد غير المحددة، والتي يجب على العملاء إخطار البنك أو المؤسسة المالية قبل الانسحاب من هذا الحساب كتعبير عن انتهاء مدة الشهادة.
  • حسابات التقاعد الفردي التي يتم إعفاء الأموال التي تم إيداعها والفوائد من الضريبة الخاصة بالدخل حتى الانسحاب.
  • الحسابات الجارية، والتي تتم على حسب نشاط البنك والشروط والمعايير الخاصة به، وتخضع للعديد من القيود.
  • عمليات السحب الإيداع التي تتم بقرار من صاحب المال في جميع الأحوال إلا أن تتم مخالفة القوانين، فيتم إرجاعها إلى الشروط والأحكام.
  • حسابات الادخار والتوفير المختلفة التي تعطي للمستثمر العديد من الاختيارات لتحقيق أهداف الاستثمار الخاصة به.

الخدمات المصرفية المختلفة

الخدمات المصرفية هي الخدمات التي تتم في الفروع للعملاء المباشرين وكبار العملاء، فيقوم البنك بتقديم الخدمات المصرفية للعملاء من أي فرع له من الفروع حول العالم.

  • يمتلك المساهمين البنك وتخضع الفروع لمجلس إدارة البنك الرئيس.
  • تتيح المؤسسات المالية إخراج بطاقات السحب المجانية وبطاقات تسديد الفواتير والبطاقات المختلفة التي يقدمها البنك.
  • حفظ الأموال مع إمكانية السحب والإيداع بالطرق المختلفة دون مخالفة سياسات البنك.
  • إتاحة العديد من المعاملات المالية عن طريق آلات السحب الفوري الموجودة على نطاق المنطقة.
  • تقديم السندات المالية وتوفير الشيكات المصدقة من البنك.
  • إجراء اتفاقيات السحب على المكشوف لتلبية الاحتياجات الشهرية للعملاء عن طريق اختيار الحسابات المناسبة.
  • الأنظمة المصرفية المختلفة التي تتم عبر الإنترنت، وتسهيل المعاملات الإلكترونية.
  • إصدار دفاتر الشيكات لأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين للمدفوعات المختلفة.
  • توفير القروض الشخصية والتجارية وقروض الرهن العقاري.
  • توفير خدمات التحويلات المالية ونقل الأموال إلكترونيًا بين الأنواع المختلفة من البنوك.
  • إصدار بطاقات المدين لاستخدامها كبديل عن الشيكات الورقية.
  • توفير بطاقات السلف للعملاء التي يتم تسوية السلف شهريًا.
  • تسهيل طلبات الديون والائتمان المباشرة والمؤجلة.
  • تحويل الأموال وتغيير العملات، وتمكين أصحاب الأموال عند الحاجة إلى التصرف في الأموال الخاصة بهم.

تاريخ إنشاء البنوك عبر الأجيال يعكس الحالة الاقتصادية العالمية واتجاه العالم إلى تحسين الأوضاع؛ لذلك يجب تعريف البنوك ومعرفة الأنشطة المختلفة لها، لسيادة العالم وهو ما استطاعت بعض الدول أن تصل إليه بالفعل.