تعريف البنك المركزي وتوضيح مهامه

ما هو تعريف البنك المركزي؟ وما هي وظائفه؟ فلكل دولة بنك مركزي، والذي له الكثير من المهام التي تتناسب مع الظروف والحالة الاقتصادية في الدولة، وكلما كان قوي، ساعد ذلك على أن يكون الاقتصاد في الدولة قوي، ولمعرفة كل ما يخص البنك المركزي، سوف يقوم موقع أموال عربية بتوضيح ذلك.

تعريف البنك المركزي

البنك المركزي هو المؤسسة المالية التي تؤسسها الدولة لتدير المهام الرئيسة، ويحدد السياسات المالية، وتحرص على أن يتم تنفيذها، فله السلطة على العملة المحلية ويقوم بعرض الإحصاءات المختلفة لحركة العملة الدولية، كما يحافظ على قيمة العملة دوليًا ويقوم بالرقابة على البنوك والمؤسسات المالية الأخرى.

أهداف البنك المركزي السعودي

  • تعزيز النمو الاقتصادي من خلال الرؤية الواضحة له، وزيادة حجم الاستثمار المحلي.
  • العمل على تطوير القطاع المالي الذي يدعم التنمية الاقتصادية، والتحفيز على الادخار والاستثمار والتمويل بالطرق التي تحددها الدولة؛ للتسهيل على الأفراد والمؤسسات.
  • جذب الشركات المحلية والعالمية المختصة بتقنيات الأموال، باستخدام التقنيات التي تحددها الدولة والتي تقدم الدعم لها بصورة مستديمة.
  • تنفيذ المشروعات المالية التي تحقق الموازنة العامة للمملكة، والحفاظ على الأرصدة الحكومية.
  • التحكم في أسعار الصرف والائتمان.

مهام البنك المركزي

  • توفير السياسات والدفاعات الأمنية، والتسويات المالية.
  • الإشراف على المؤسسات المالية الموجودة في الدولة، والتأكد من تطبيق القوانين الاقتصادية داخلها.
  • إدارة حركة العملة الأجنبية، واحتياطي الذهب.
  • يتحكم في السيولة المالية، والسندات الحكومية.
  • إدارة الصناعات المصرفية ووسائل الاستثمار وادخار الأموال.
  • يحتوي على الخزينة المالية للدولة، ويحدد احتياطي النقد.
  • ينظم عملية المدفوعات الوطنية، ويقوم بتطويرها لما يتناسب مع الوضع الاقتصادي.
  • تطبيق السياسات النقدية.
  • التحكم في سعر الصرف ومعدل التضخم الاقتصادي؛ وذلك يساعد بشكل كبير على تحديد قيمة الفائدة.
  • المقرض الرئيس في الأزمات الاقتصادية.
  • السيطرة على حقوق المساهمين وفق القوانين المؤسسية، والرقابة على البنوك والمحافظة على مركزها المالي.
  • سك العملة المحلية وتثبيت قيمتها الدولية والمحلية، وضمان استقرار العملة.

تأثير البنك المركزي على الاقتصاد

1- التأثير في النمو الاقتصادي

  • يتبع البنك المركزي العديد من السياسات التي تتحكم في حجم التضخم أو النمو الاقتصادي.
  • في وقت السيولة المالية يساعد على التحكم في الأموال وتوفيرها في البنك.
  • يوم إقراض الأفراد والمؤسسات وبيع الأوراق المالية في السوق المفتوحة، والتعامل مع البنوك الأخرى.
  • تحديد أسعار الفائدة والقروض، وشراء السندات المالية، من شأنها أن تمسك الحالة الاقتصادية وتساعد على استقرار النظام المالي.

2- التأثير في التضخم الاقتصادي

  • القيام بالإجراءات اللازمة في حالة الأزمات ؛وفق القوانين الحكومية للحد من التضخم.
  • نقص الإمدادات يجبر البنك على إدارة الضوابط المالية، وفرض التدابير المختلفة للحد من تضخم الأزمة المالية.
  • يتم منع اقتراض الأملاك غير المهمة مثل السلع الاستهلاكية وغيرها في وقت اختلال الموازنة الاقتصادية.

أهداف السياسة النقدية للبنك المركزي

1- زيادة العمالة

يساعد البنك المركزي على الحد من البطالة الموجودة في الدولة، ويساهم في تحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

2- النمو الاقتصادي

  • يعزز البنك المركزي حركة الاستثمار في رؤوس الأموال، ومساعدة أصحاب الأعمال على توسيع رقع الأعمال الخاصة بهم.
  • تقوم الدولة في حالات انخفاض الاقتصاد بتقليل نسبة الفائدة للتشجيع على الاستثمار في رؤوس الأموال، وذلك يخفف من وضع التضخم الاقتصادي وزيادة النمو وحركة الأموال.
  • في حالات النمو الاقتصادي المرتفع ترتفع نسب الفائدة لعملية مضادة؛ لمنع حدوث انخفاض مفاجئ، أو حدوث أزمة اقتصادية غير متوقعة.
  • يساعد البنك المركزي على وضع السياسات النقدية التي تحقق توازن السوق المالية وسوق الصرف الأجنبي، واستقرار أسعار الفائدة.
  • يحدث الكثير من التضارب في وضع الأهداف الاقتصادية الخاصة بالنمو الاقتصادي، لذلك يتم دراسة التكاليف وعمل موازنات خاصة بها لتحقيق الأهداف الاقتصادية.

3- استقرار الأسعار

عند حدوث حالات التضخم التي تقلل من قيمة الأجور وترفع من نسبة البطالة، يأتي دور السياسة التي تعمل على تحقيق الاستقرار، وتثبيت معدل التضخم حتى حل الأزمات الاقتصادية.

الدور الرئيسي للبنك المركزي في السياسة النقدية

1- اتجاه السياسة التوسعية

  • تستهدف هذه السياسة تقليل قيمة المعروض وزيادة انتشاره، لتعويض حالات الانكماش الاقتصادية.
  • زيادة الاقتراض والحصول على الفوائد التي تساعد على إعادة الموازنة الاقتصادية.

2- اتجاه السياسة الانكماشية

  • تهدف هذه السياسة إلى السيطرة على التضخم الكبير، ورفع معدلات الفائدة.
  • تؤدي سياسة الانكماش إلى تقليل الطلب، وانخفاض الأسعار للتحكم في حجم التضخم والسيطرة عليه.

أهمية استقلالية البنوك المركزية

  • استقلالية البنوك المركزية عن سلطة الحكومة تساهم في الاستقرار الاقتصادي.
  • يساعد على إتمام عملية الإشراف المصرفي، وتحديد الأهداف الرئيسية لمصلحة الحالة الاقتصادية.
  • اتخاذ القرارات دون التأثر بالحالات السياسية.
  • تقليل نسب الانخفاض الاقتصادي، وأخذ القرارات المساعدة على تمويل العجز الاقتصادي.
  • تثبيت سعر العملة المحلية وعدم تأثرها بالمجريات السياسية.
  • فصل موازنة البنك المركزي عن الموازنة العامة للدولة من أهم الأشياء التي تساعد على حدوث استقرار اقتصادي، وتقليل معدلات التضخم.
  • لمعرفة مدى استقلالية البنك، يتم دراسة حجم التمويل المؤقت للممنوح للسلطات المالية، وقياس فترة استرجاع المبلغ إلى الخزينة المركزية.
  • المؤشر القوي الذي يقيس مدى استقلالية البنك المركزي هو مؤشرات عجز الموازنة إلى الناتج المحلي الإجمالي وحجم الدين العام.

تحتاج الدولة إلى هيئة تنظم الحالة المالية والحفاظ على قيمة العملة المحلية والدولية، لذلك وجد البنك المركزي الذي يساهم في نمو الاقتصاد بشكل كبير عن طريق السلطة الممنوحة له.