أنواع القروض البنكية وسياسات الحصول عليها

هناك العديد من القروض التي يقوم البنك بمنحها للعملاء، وفق الشروط والمعايير التي يحددها، والأشخاص الذين تتوافر فيهم جميع الشروط يقوم البنك بمنحهم القرض الذي يقوم بتحديده، ولمعرفة كل ما يتعلق بأنواع القروض البنكية، سوف يقوم موقع أموال عربية بتوضيح ذلك.

أنواع القروض البنكية

يختلف كل قرض على حسب الغرض منه، هناك قروض يتم استخدامها لتمويل مؤسسة فتكون قيمة القرض عالية وكبيرة.

أولًا: القروض حسب النشاط

1- القروض الاستثمارية

  • تمنح هذه القروض للمؤسسات الاستثمارية التي تهدف إلى الإنتاج أو التي تقوم بالمشاريع المختلفة.
  • يتم منح قرض طويل الأمد لأنه يحتاج إلى الآجال الطويلة.

2- القروض التجارية

  • يتم منح القرض للعملاء الذين يقومون بالتبادل المحلي، والخارجي.
  • يختص القرض بمنحه للمشاريع الصناعية لتوفير المستلزمات والاحتياجات الخاصة بتمويل المشروع.

3- القروض الاستهلاكية

  • يتم منح هذا القرض لجميع العملاء من أجل تحقيق الأهداف الاستهلاكية الخاصة بهم، مثل شراء سيارة، شراء سلعة معمرة، إلخ.

ثانيًا: القرض من حيث الضمان

يسمح هذا النوع من القروض بحصول البنك على حقوقه عن عجز العميل عن دفع المستحقات والمديونيات.

1- القروض بدون ضمانات

  • يمكن أن يتم تقديم هذا النوع من القروض للعملاء الموثوقين، والمعروف جديتهم في تسديد الدفعات الخاصة بهم.
  • يتم تحديد العميل على حسب المركز المالي والقوة الواقع فيها المؤسسة.

2- القروض بالضمانات

أغلب القروض تكون ممنوحة بالضمانات التي تأخذ اسم: الضمانات التكميلية، لحاجتها إلى عنصر الثقة بين البنك والعميل، وتأخذ هذا النوع من القروض بعض الأشكال منها

  • قروض بضمان عقاري: يمكن أن يتم رهن العقارات كرهن إضافي للبنوك، وعند التخلف عن سداد الدفعات يتم إدراج العقار تحت تصرف البنك.
  • القروض بضمان العلامات التجارية: يقوم البنك بحيازة العلامة التجارية أو المصنع، وفي حال تخلف العميل عن سداد المستحقات، تكون المؤسسة التجارية تحت سلطة البنك.
  • قروض بضمان البضائع: يمكن أن يكون الضمان بعض من ممتلكات العميل، مثل السيارة، أخشاب، أجهزة إلكترونية، ….. إلخ.
  • قروض بضمان الأوراق المالية: تكون الأوراق المالية هي الضمان الأصلي، وتتميز هذه الأوراق بقلة مرونتها وتقلبها، ويشترط أن تكون الأوراق مدرجة في البورصة.

ثالثًا: القروض حسب الفترة الزمنية

1- القروض طويلة ومتوسطة الأمد

هذا النوع من القروض يتم استحقاقها بعد السنة وتصل إلى عشرين سنة.

يتم منح القروض طويلة الآجال إلى المؤسسات الرأسمالية وأصحاب الرؤوس الثابتة، تنقسم فترات التمويل إلى أقسام عِدة.

  • فترة السماح: الفترة من بعد افتتاح المشروع وإنتاج السلع وتسويقها، أي الفترة التي تغطي دورة واحدة للنشاط الخاص بالعميل.
  • فترة السداد: بعد تحقيق المكسب المطلوب، وتغطية المصروفات المطلوبة، يقوم البنك بالمطالبة بالأقساط الخاصة به، والتي عادة ما تتم على عدة أقساط إلى انتهاء قيمة القرض.
  • فترة الاستخدام: حيث يقترض العميل مبلغ القرض لاستخدامه على تمويل المشروعات ومصاريف التجهيزات والافتتاح.

2- القروض قصيرة الأمد

لا تزيد فترة القرض قصيرة الأجل عن السنة، ويقوم العديد من أصحاب العلامات التجارية أو أصحاب الزراعات القصيرة الأجل بالحصول عليه.. يُعتبر العائد من القرض قصير الأمد سريع لذلك تستعمله الكثير من البنوك التجارية، ويتم تصنيف القروض قصيرة الأجل إلى عِدة أنواع.

  • القروض الخاصة: لا تقوم بتمويل الأصول الإجمالية المتداولة بصفة عامة، ولكنها تأخذ أصل معين من الأصول وتقوم بتمويله.
  • الخصم التجاري.
  • تسبيقات على البضائع.
  • تسبيقات على الصفقات العمومية.
  • القروض العامة: وتسمى أيضًا قروض الخزينة، أو قروض عن طريق الصندوق، وتقوم بتمويل الأصول المتداولة الإجمالية وليست الأصول الثابتة.
  • قروض الربط.
  • قروض السحب على المكشوف.
  • تسهيلات الصندوق.
  • قروض موسمية.
  • قروض الالتزام: لا تعني حصول العميل على الأموال الحقيقية من البنك، وإنما بالحصول على مجموعة من الضمانات البنكية لتمكين الحصول على الأموال من الجهات المالية الأخرى.

يقوم البنك بإعطاء النقود عند عجز الزبون الوفاء بالدين عند تاريخ الاستحقاق، ويحتوي هذا النوع من القروض على 3 أنواع:

  • القبول.
  • الضمان الاحتياطي.
  • الكفالة.

شروط إعطاء القروض

  • يتم إعطاء القروض لمن هم أكبر من 18 عام كحد أدنى، و 65 عام كحد أقصى، وذلك عند سداد آخر قيمة قسط.
  • عدم توقيف العميل من قبل أي سلطة مالية أخرى، بسبب مشكلات في تأخر السداد أو عدم الموثوقية.
  • في القروض الشخصية، لا يتم إعطاء قرض قيمته تزيد عن 50% من قيمة الراتب.
  • الدخل ثابت ويقوم العميل بإحضار وثيقة مفردات المرتب لإثبات ذلك.
  • مدة سداد القرض لا تزيد عن 60 شهر للقروض غير طويلة الأمد.

الأسباب المحتملة لرفض القرض

يقوم البنك بوضع بعض الاشتراطات الخاصة قبل الموافقة على إقراض العميل، والتأكد من توافر هذه الشروط في المتقدم على القرض.

1- مستوى الخطورة

  • يقوم البنك بتحديد نسبة المخاطرة من إقراض المبلغ المالي للعميل، على حسب القدرة المالية، والأصول الإجمالية المتداولة، ومدى موثوقية العميل.
  • يقوم البنك بالبحث في خلفية العميل إن كان من أصحاب الديون العالية.

2- تاريخ الإقراض للعميل

  • البحث في القروض الأخرى التي حصل العميل عليها، وفي حال تكرار تأخر سداد الأقساط المستحقة لا يتم منح العميل القرض.
  • يمكن أن يكون الضمان المقدم للبنك به نسبة من الخطورة إن كان ضمان تجاري أو عليه نزاعات قضائية مثل الرهون العقارية، أو في الضمان الشخصية.

3- مدى الأمن الوظيفي

  • في حالة كانت الوظيفة غير آمنة، أو بها احتمالية ترك العمل، أو العمل من جهة غير موثقة، كل ذلك يمنع العميل من الحصول على القرض البنكي.

السياسات الرئيسة للإقراض

أولًا: اتخاذ القرار

  • يحدد البنك القيمة بعد الدراسات الخاصة بالقرض، لضمان عدم ضياع وقت الإدارة العليا في البحث عن القروض الروتينية.
  • في حالة الأموال ذات المستوى المتوسط أو الصغير، تقوم الإدارة بالنظر فيها وتمويل العميل بالأموال في حال كانت عاجلة.
  • إذا كان حجم التمويل كبير، يرفع الأمر إلى الإدارة العليا لتحديد الحالة والبت في الرفض أو القبول.

ثانيًا: ملفات الإقراض

  • تهم سياسة الإقراض بتحديد ملف لكل قرض، وتحديد القوائم المالية للسنة الحالية، والسنوات السابقة.
  • يحتوي الملف على السجل التاريخي ومدى التزام العميل بتسديد الدفعات المطلوبة.

ثالثًا: حجم الأموال المتاحة للإقراض

  • يجب التأكد من أن قيمة القرض الذي سوف يتم منحه للعميل، لا يتجاوز نسبة ـ يتم تحديدها من قبل كل بنك ـ عن الموارد الخاصة بالبنك.
  • ترتفع أو تنخفض نسبة الموارد المتاحة على أساس حجم الاستثمار والتضخم الاقتصادي، ومدى استقرار الودائع البنكية.

رابعًا: شروط الإقراض

  • يقوم كل بنك بوضع بعض من السياسات التي يجب أن تتوفر في العميل، وفي حال تجاوز المبلغ المالي عن حد السماح.
  • يتم النظر في إمكانية مشاركة القرض، ويحدد البنك أقصى وقت لتاريخ الاستحقاق، ويتأكد البنك من حصوله على الضمانات الخاصة به، أو البدائل لها.

خامسًا: تشكيلة القروض

  • تساعد على تنويع الاستثمارات لتقليل نسبة المخاطرة، والحرص على ألا يقلل ذلك من نسبة العائد.
  • تقوم البنوك بوضع القروض قصيرة الأجل أو المتوسطة، وتنوع من النشاط الاقتصادي على حسب الضمان.
  • يمكن أن يحرم بعض العملاء المرفوضين من هذه السياسة، أو بوضع حد أقصى لحجم القرض الموجه لجهة معينة.

سادسًا: تكاليف القروض

  • يقوم البنك بمتابعة وإحصاء التكاليف التي يقوم العميل باستعمالها، للتحقق من مدى قابليته على سداد القرض في المستقبل.
  • الهدف من عملية المتابعة تقليل المخاطر الممكنة للبنك، والحصول على مستحقات البنك في حالة عدم وفاء العميل بتسديد المدفوعات.
  • تساعد هذه السياسات على تحديد قيمة الفائدة التي تضعها على القروض المستحقة.

سابعًا: متابعة القرض

  • يقوم البنك على متابعة طلبات القرض، لتحديد مدى التزام العميل، وفي حالة تأخر العميل عن سداد المستحقات، يقوم البنك باتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • يمكن أن تكون مشكلة العميل في تراجع قيمة الأصول المرهونة، أو في تأخر سداد المستحقات.

تأكد من قراءتك لسياسات وأحكام البنك الذي سوف تتعامل معه، أو المؤسسة المالية التي سوف تمنحك المال، وتأكد من تطبيقها للمعايير القياسية، وأنك سوف تحصل على حقوقك كاملة عند حدوث أي مشكلة.